تصنيفات المنتج
Page 9
  • عرض

عرض 121–134 من أصل 134 نتيجة

  • تم التقييم 0 من 5
    المغيّبات: النساء والمدن الفلسطينيّة حتّى سنة 1948  50.00

    عشية النكبة، كان المجتمع الفلسطيني في خضم عملية تمدْيُن؛ إذ كان بين 35% و40% من مجموع السكان العرب في فلسطين يعيشون في المدن، فتوسعت الأماكن الحضرية وكذلك المحتوى الحضري بصورة كبيرة، وأخذت الروابط والعلاقات الاجتماعية الجديدة في النمو والتشكل، جنبًا إلى جنب مع نمو ظواهر ثقافية لم تكن معروفة من قبل. وكان بعض المدن الفلسطينية الرئيسية، كالقدس ويافا وحيفا، الأكثر أهمية في هذا الإطار. من الناحية الديموغرافية، برزت عملية التحضُّر التي مرّت عبر مدينتيْ المرفأ، حيفا ويافا، بصورة خاصة ووصلت إلى أبعاد كبيرة، لا فيما يتعلق بالتطورات العمرانية في فلسطين التاريخية فحسب، بل أيضًا فيما يتعلق بالشرق الأوسط بأكمله.

    • المؤلف:منار حسن
  • تم التقييم 0 من 5
    لواء عكا في عهد التنظيمات العثمانية 1281-1337 هـ / 1864-1918م  55.00

    هذا الكتاب هو دراسة تاريخيّة، واقتصاديّة، وديموغرافيّة، وعمرانيّة لمنطقة محدّدة من فلسطين خلال مرحلة حرجة من الحكم العثمانيّ، وقد ساهمت إصلاحات قانون التنظيمات العثمانيّة، بدرجة كبيرةٍ، في إحداث تبدّلات اجتماعيّة مهمّة في بنية المجتمع المحليّ، إذ زالت فئات اجتماعيّة، وحلّت محلّها فئات أخرى. كما ساهمت الإصلاحات في إحداث تبدّلات أساسيّة في النشاط الاقتصاديّ، بما في ذلك الزراعة، والصناعة، والتجارة، وتزامنت مع تعزيز العلاقات الاقتصاديّة بالغرب الأوروبيّ، وبدايات التغلغل الكولونياليّ في المنطقة.

    تأليف: زهير غنايم، عبد اللطيف غنايم

    • المؤلف:مجموعة كتّاب
  • تم التقييم 0 من 5
    سيسموغرافيا الهويات: الانعكاسات الأدبية لتطور الهوية الفلسطينية في إسرائيل 1948-2010  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    إنّ محور الاهتمام الرئيسيّ لهذه الدراسة هو البحث في عمليّتي التغيّر والتحوّل اللتين شهدهما الخطاب الوطنيّ الفلسطينيّ منذ سنة 1948 حتى السنوات الأخيرة (الإطار الزمنيّ لهذه الدراسة هو 1948-2010) كما تجلّتا في الأعمال الأدبيّة، ولا سيّما في الروايات، وذلك في محاولة لفهمهما. بعبارة أُخرى: إنّ هذا الكتاب محاولة لفهم القوى الأساسيّة التي طوّرت خطاب الفلسطينيّين، من خطابٍ تحرّريٍّ استقلاليّ، إلى خطابٍ مدنيٍّ في سياق المواطنة الإسرائيليّة. ولا يوفّر علم الاجتماع المتعلّق بالفلسطينيّين المواطنين في إسرائيل فهمًا كافيًا فيما يتعلّق بالتحوّلات الداخليّة للمجتمع الفلسطينيّ، لأنّه يركّز في مجمله (في العقود الأخيرة تحديدًا) على بنيويّة العلاقة بين إسرائيل والمواطنين الفلسطينيّين. دراسة بنية هذه العلاقة تطلعنا على طبيعة إسرائيل أكثر ممّا تطلعنا على الهويّة الفلسطينيّة والتحوّلات التي طرأت عليها. لذا، نحن بحاجة إلى مؤشّر داخليّ، أو إلى نظرة من الداخل، فيما يخصّ دراسة المجتمع الفلسطينيّ. تأتي هذه الدراسة لتشكّل خطوة في اتجاه ملء هذا الفراغ، ذلك بأنّها ستتعامل مع الهويّة الفلسطينيّة من وجهة نظر فلسطينيّة، ويشكّل التحليل الأدبيّ وسيلة ناجعة لتحقيق هذا الهدف، لأنّه يمكّننا من الكشف عن جوانب في الهويّة الوطنيّة والتطلّعات التي يصعب الوصول إليها من خلال أساليب أو مناهج بحثيّة أُخرى. وبكلماتٍ أُخرى: تأخذ هذه الدراسة بعين الاعتبار العلاقات المعقّدة والترابط بين مجمل التحوّلات الاجتماعيّة، والسياسيّة، والاقتصاديّة، والثقافيّة في السلوك البشريّ، وبالتالي، في تشكيل الهويّة.

    • المؤلف:منار مخّول
  • تم التقييم 0 من 5
    صفد في عهد الانتداب البريطاني 1917 – 1948: دراسة اجتماعية وسياسية  45.00

    هذا الكتاب دراسة اجتماعيّة وسياسيّة مفصّلة لمدينة صفد في عهد الانتداب. هذه المدينة التي كانت على مرّ التاريخ العاصمة الإداريّة، والاقتصاديّة، والثقافيّة لمنطقة الجليل الأعلى، ولجزء من بلاد جبل عامل والجنوب اللبنانيّ. فضلًا عن كون هذا الكتاب يسدّ فراغًا كبيرًا في معرفة هذا الجزء من الوطن، فإنّه يمثّل محاولة جديدة ومختلفة لدراسة وفهم التاريخ الفلسطينيّ الحديث، من خلال التعامل مع البعديْن الاجتماعيّ والسياسيّ في آنٍ واحدٍ، ومن خلال دراسة التاريخ المحليّ بشكلٍ معمّقٍ، ومن ثم الربط بينه وبين التاريخ الفلسطينيّ عامّة. تتألّف الدراسة من أحد عشر فصلًا تتناول تطوّر المدينة والتحوّلات التي مرّت بها منذ فترة أواخر العهد العثمانيّ، ففترة الانتداب البريطانيّ، حتّى احتلالها في سنة 1948، وتغطّي بتوسّع كبير النشاط السياسيّ والعمل الوطنيّ بكلّ مراحله، والعلاقة بين صفد والحركة الوطنيّة الفلسطينيّة عامّة، والدور الذي أدّته صفد وأبناؤها في هذه الحركة. كما تتناول بعمقٍ سير معركة صفد ونتائجها سنة 1948 لأوّل مرّة من خلال رواية عربيّة للأحداث ومقارنتها مع الرواية الصهيونيّة. يحتوي الكتاب على ملحقٍ غنيٍّ بالصور والوثائق. 

    • المؤلف:مصطفى عباسي
  • تم التقييم 0 من 5
    حيوات مقدسيّة: في سِيَر المدينة والناس  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    تركز المقالات المختارة على الإنتاج المعرفيّ حول سيَر أهل مدينة القدس، ونصوصًا حول حيوات شخصيّات مقدسيّة، بعضها مهمّش وبعضها معروف، تضيء على تحوّلات مدينة القدس ونسيجها الاجتماعيّ في القرن الأخير. تكمن مصادر تنوّع هذه الحيوات في سمة بسيطة من سمات الحداثة المبكّرة، والانعتاق من الحياة داخل أسوار المدينة، إلى جانب مساحات التّنقّل الفكريّ التي رافقت الخروج من المدينة إلى الخارج (يافا، وإسطنبول، والقاهرة، وأوروبا، والأمريكيّتين). قاد هذا كلّه إلى فتح مساحات فكريّة غير مطروقة.

    المحرّر: سليم تماري

    • المؤلف:مجموعة كتّاب
  • تم التقييم 0 من 5
    رام الله العثمانية: دراسة في تاريخها الاجتماعي 1517-1918  55.00

    يعرض الكاتب الفلسطينيّ، غسّان كنفاني، في الأقسام الثلاثة من هذه الدراسة التحليليّة – التي كانت أوّل دراسة معمّقة تظهر في المكتبة العربيّة عن هذا الموضوع المهمّ – الوضع الثقافيّ لعرب فلسطين المحتلّة، والأوضاع البالغة القسوة التي عاشها الأدب الفلسطينيّ المقاوم، منذ سنة 1948 حتى سنة 1968.

    • المؤلف:غسان كنفاني
  • تم التقييم 0 من 5
    اليد ترى والقلب يرسم: سيرة تمام الأكحل وإسماعيل شموط  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    الكتاب هو كناية عن مذكّرات الفنّانة التشكيليّة الفلسطينيّة تمام الأكحل، ورحلتها الشخصيّة والفنيّة مع زوجها الفنّان الراحل إسماعيل شمّوط. أدّى الفنّانان دورًا تأسيسيًّا في الفنّ الفلسطينيّ الحديث، وصنعا أيقونة النكبة الفلسطينيّة. كما قامت تمام الأكحل وزوجها بدور سفراء للفنّ الفلسطينيّ في دول العالم، حيث عرضا لوحات تمثّل الجرح الفلسطينيّ، والألم الفلسطينيّ، والتاريخ الفلسطينيّ.

    مذكّرات تمام الأكحل تقدّم شهادة نادرة عن زمن الخروج من النكبة وتأسيس رؤية فلسطينيّة، وتسجّل تاريخ الفنّ التشكيليّ الفلسطينيّ منذ بداياته، وحتّى اكتمال شبابه، وتشهد بالريشة واللون على عذابات الفلسطينيّين النازحين، ونضالات الشعب الفلسطينيّ.

    • المؤلف:تمام الأكحل
  • تم التقييم 0 من 5
    جمعية العمال العربية الفلسطينية بحيفا  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    يعرض أحمد اليماني في مقدمة مؤلَّفه هذا الهدف الذي دفعه إلى إعداده، فيكتب: “نظرًا لما كان لعمال فلسطين وفلّاحيها العرب من دورٍ بارزٍ في كفاح شعبنا، فقد ارتأيتُ أن أكتب صفحات معدودات عن كفاحهم في إطار جمعيّة العمّال العربيّة الفلسطينيّة… عساي وأنا أكتب من داخل التجربة، ومعايشة كفاح العمّال والفلّاحين، في إطار جمعيّة العمّال العربيّة الفلسطينيّة، ومعايشة معاناتهم في مواقع عملهم، أن أوفّق بتقديم بعض المعرفة عن هذا الكفاح، وهذه المعاناة، كجزء من عمليّة التواصل التاريخيّ بين الأجيال… ومع ذلك، يبقى الحكم على ما كتبت من حقّ القارئ المدقّق، والمؤرّخ الناقد، والباحث المطلّ على نشأة وتطوّر مسيرة الحركة النقابيّة في فلسطين”.

    • المؤلف:أحمد اليماني
  • غير متوفر
    تم التقييم 0 من 5
    الفن الفلسطيني المعاصر: الأصول، القومية، الهوية  200.00
    تم التقييم 0 من 5

    يقدم هذا الكتاب دراسة موسعة عن الفن الفلسطيني تنظر إلى تطور ممارسات الفنون المعاصرة من جانب نظري ونقدي، بصفتها جزءاً لا يتجزأ من فهم تشكيل وتمثيل الهوية الوطنية الفلسطينية. يعتمد الكتاب على نظريات تشكيل الأمة وعلاقتها بالدولة القومية الحديثة في إطار استعماري وما بعد استعماري، ويبحث بصورة خاصة، في العلاقة الدقيقة بين الفن والقومية، إذ تؤدي فكرة المنشأ فيها دوراً مهماً وإشكالياً. ويعتبر الكتاب النكبة بمثابة الحدث التأسيسي للتاريخ الفلسطيني الحديث، ووصلة محورية في بناء الهوية الفلسطينية، كما يعتبر “الشتات”، كمفهوم مؤسس للهوية الفلسطينية المعاصرة، أساساً لفهم الثقافة الفلسطينية وتمثيلاتها بشكل يتجاوب مع صيغة إدوارد سعيد المتناقضة “تماسك التشتت”.

    يفكك الكتاب السرديات المتداولة في تأريخ الفن الفلسطيني والتي تبحث عن جذوره في القرن التاسع عشر، وفي المقابل يعتبر أن الفن الفلسطيني المعاصر يتمظهر من خلال تعدد الهويات والمرجعيات السياسية والفلسفية وعلاقاتها المركبة تجاه سرديات الهوية وبناء الأمة. كما يربط ما بين هذه الأطروحات النقدية والنماذج التي تنتجها العولمة في عالم الفن، ويعرض قدرة الفنان الفلسطيني على تخطي حدود القومية والتحليق في فضاءات عولمة الفن على الرغم من غياب الدولة.

    تأليف: بشير مخّول، غوردون هون، روان شرف

    المحرّر: سليم تماري

    • المؤلف:مجموعة كتّاب
  • تم التقييم 0 من 5
    المدينة الفلسطينية: قضايا في التحولات الحضرية  60.00

    تعالج الدراسات في هذا الكتاب مجموعة من القضايا ذات العلاقة بالتحوّلات التي شهدتها المدن الفلسطينيّة منذ نهاية القرن التاسع عشر حتّى الآن، وتشترك جميعها في إبراز أهميّة العوامل التاريخيّة والسياسيّة، وتحديدًا دور الاستعمار الإسرائيليّ الكولونياليّ في تشويه المدن الفلسطينيّة وحجز تطوّرها تاريخيًّا، وتهويدها في مناطق 48، وفي مدينة القدس، من خلال سياسات ممنهجة ومساعٍ لإنتاج المدينة الفلسطينيّة كغيتو في الداخل المحتلّ منذ سنة 1948، كما في الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة منذ سنة 1967. تتناول كلّ هذه الدراسات عدّة محاور مهمّة تتعلّق بتطوّر المدن الفلسطينيّة تاريخيًّا، وإعادة تشكيل تنظيمها المكانيّ، والتحوّلات التي أصابت تركيبها المورفولوجيّ والديموغرافيّ، وتأثير العولمة والسياسات النيوليبراليّة في التشكّل الطبقيّ الجديد فيها، والأثر الاجتماعيّ للتحضُّر المتسارع والتوسّع العمرانيّ الذي شهدته مدن ما بعد اتّفاق أوسلو على وحدات التركيب الاجتماعيّ داخلها، وعلاقتها بمحيطها الريفيّ، وآليّات تبلور حركات مدينيّة مقاوِمة فيها، ودورها في تعزيز الهُوية الوطنيّة والثقافيّة بصورة عامّة، وتنقُّل وتشابك النشاطات الثقافيّة والسياسيّة من مدينة إلى أُخرى (من حيفا ويافا إلى الناصرة ورام الله).

     

    تأليف: مجدي المالكي، سليم تماري، خالد زيادة، راسم خمايسي، عادل منّاع، أحمد أمارة، همّت زعبي، ليزا تراكي، جاد تابت، عبد الحافظ أبو سرية، جاك برسكيان، خلدون بشارة، سليم أبو ظاهر، فرانشيسكو أموروسو، جاودة منصور، أتشاتشو دومينغيز دي أولازابال، نسرين مزاوي، أحمد حنيطي، شيراز نصر، وئام حمودة، باسل ريان

    • المؤلف:مجموعة كتّاب
  • تم التقييم 0 من 5
    الرواية الفلسطينية من سنة 1948 حتى الحاضر  60.00
    تم التقييم 0 من 5

    كيف أثّرت النكبة وما تبعها من تشرّد وشتات في الرواية الفلسطينيّة؟ وكيف استجاب الروائيّون الفلسطينيّون لهذه الأزمة المهولة؟ هذه الدراسة صدرت، أوّل ما صدرت، باللغة الإنجليزيّة سنة 2016، وكانت الأولى من نوعها في تلك اللغة، وهي تهدف إلى رسم خريطة تطوّر الرواية الفلسطينيّة في المنفى وتحت الاحتلال، من سنة 1948 حتى أوسلو. ويحدّد بشير أبو منّة، عبر دراسته مدّ الثورة الفلسطينيّة وجزرها، الروابط بين الجماليّات والسياسة في الرواية الفلسطينيّة، والتي تجمع بين التحليل التاريخيّ والقراءة النصيّة لبعض أهمّ أدباء الرواية الفلسطينيّة – جبرا إبراهيم جبرا، وغسّان كنفاني، وإميل حبيبي، وسحر خليفة – للكشف عن رواية فلسطينيّة تدعو إلى نظرة إنسانيّة، وإلى التضحية بالنفس، سبيلًا للخلاص الجماعيّ والمصلحة المشتركة وتحقيق الذات؛ فبعد المقاومة والآمال والفرص السياسيّة، نرى التحلّل الجماعيّ والفرديّ. تتطرّق الدراسة إلى جان جينيه وإلياس خوري وأعمالهما الأدبيّة التي لا تضاهى، والمكرّسة للثورة الفلسطينيّة، كما تسلّط الضوء، عبر تحليلها الأدبيّ للرواية الفلسطينيّة وتطبيق نظريّات جورج لوكاتش وتيودور أدورنو وأدب ما بعد الاستعمار، على قضايا النضال والكفاح وتقرير المصير.

    • المؤلف:بشير أبو منّة
  • تم التقييم 0 من 5
    الطب الشرعي في فلسطين: دراسة أنثروبولوجية  60.00
    تم التقييم 0 من 5

    تتقصّى الباحثة في هذا الكتاب تاريخ وحاضر ممارسات الطبّ الشرعيّ في فلسطين المحتلّة، وتحديدًا في الضفّة الغربيّة، في محاولةٍ منها لفهم تقاطعات وتفاعلات منظومات المجتمع والدين والسياسة مع العلم والطبّ والقضاء داخل مؤسّسة طبّيّة حديثة تُعدّ من رموز سيادة الدولة الحديثة، لكن في سياق استعماريّ تغيب عنه سيادة الدولة. يصف الكتاب بالتفصيل حياة جسد الميّت/ة الفلسطينيّ/ة وبنية كينونته بين لحظة إعلان موته وبين مثواه الأخير، حين يُجلب إلى مؤسّسة الطبّ الشرعيّ الفلسطينيّ. ترى المؤلّفة أنّه يمكن قراءة تاريخ المجتمعات عامّة، وتاريخ المجتمع الفلسطينيّ خاصّة، من خلال تتبّع بنى مسارات وممارسات الموت فيها، وأنّ لجسد الميّت/ة وكالة اجتماعيّة سياسيّة تُخرجه من شيئيّته ليصبح شيئًا وذاتًا في اللحظة الزمكانيّة نفسها، متّخذًا دورًا فاعلًا في إعادة تشكيل الذوات، والأشياء، والفضاء-الزمن من حوله.

    • المؤلف:سهاد ظاهر-ناشف
  • تم التقييم 0 من 5
    الأدب الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال، 1948 – 1968  30.00
    تم التقييم 0 من 5

    يعرض الكاتب الفلسطينيّ، غسّان كنفاني، في الأقسام الثلاثة من هذه الدراسة التحليليّة – التي كانت أوّل دراسة معمّقة تظهر في المكتبة العربيّة عن هذا الموضوع المهمّ – الوضع الثقافيّ لعرب فلسطين المحتلّة، والأوضاع البالغة القسوة التي عاشها الأدب الفلسطينيّ المقاوم، منذ سنة 1948 حتى سنة 1968.

    • المؤلف:غسان كنفاني
  • تم التقييم 0 من 5
    في جوف الحوت: تجارب فلسطينيّة في الجامعات الإسرائيليّة  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    تحرير: يارا سعدي-إبراهيم وخالد جمال فوراني

    انبثق كتاب في جوف الحوت عن نقاشات لمجموعة من الطلاب الفلسطينيّين في الجامعات الإسرائيليّة حول سؤال شروط المعرفة الفلسطينيّة اليقظة في سياق حاضر استعماريّ ونيو ليبراليّ، وحول مَوْضَعة الظرف الفلسطينيّ في سياقه الكونيّ. يتكوّن الكتاب من ثلاث “جرعات”: الحِوارات: وهي محاولة للانكشاف على سيرورة الـمُحاضِر أو المحاضِرة الفلسطينيّة فكريًّا؛ شهادات: تضم توثيقًا لتجارب طلابية فلسطينيّة في الجامعات الإسرائيليّة من الحاضر والماضي؛ ومقارنات: نصوص تحوي تجارب جامعيّة بين طلبة متحدّرين من جماعات مقموعة ومقاوِمة في دول مختلفة.

     

    سلة المشتريات

    لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

    Skip to content