بطاقة ملكية- تاريخ من النهب والصون والاستيلاء في المكتبة الوطنية الإسرائيلية

يثير الكتاب قضايا شائكة في تاريخ المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة وتاريخ أكاديميّيها وباحثيها المؤسّسين، حتى قبل قيام إسرائيل، وهو يفعل ذلك بمهنيّة عاليّة ودراسة بحثيّة معمّقة، ما يجعل قراءة هذا الكتاب أمراً ضرورياً لكلّ دارس ومهتمّ بتاريخ الصراع السياسيّ والثقافيّ بين إسرائيل والفلسطينيّين من جهة، ولكلّ دارس ومهتمّ بتاريخ تجذّر الصهيونيّة في فلسطين، على اختلاف توجّهاتها.

يكشف الكتاب الكثير من المعلومات والحيثيّات التي رافقت “عمليّات” نهب كبيرة أخرى ضلعت فيها المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة، من أجل زيادة مخزونها من الكتب وترقية مكانتها العلميّة والبحثيّة، تمثلت بجلب أكبر كميّة ممكنة من الكنوز الثقافيّة اليهوديّة التي خلّفها يهود أوروبا المقتولين في المحرقة النازيّة؛ والاستيلاء بطرق ملتوية وجنائيّة على الكنوز الثقافيّة والدينيّة التي جلبها معهم يهود اليمن في هجرتهم إلى إسرائيل الفتيّة.

وتكشف حيثيات الكتاب على نحو جلي إستراتيجيات النهب وآليات إخفائه وكبته بل وتمويهه وتقديمه كعمل جليل منحاز للمعرفة، وتفكك هذه الإستراتيجيات عبر الكشف عن مصائر الثروة الثقافية المنهوبة، وتعرية ما تخفيه ذرائع النهب من استعلاء استشراقي فجّ يتجاهل الضحية ويقلل من جدارتها بما تمتلكه، مع إلقاء الضوء على الصراعات الداخليّة والخارجيّة التي رافقت عمليات النهب هذه، وهي صراعات تشهد بقوّة على تداخل البحث الأكاديميّ بالسياسة والحرب والقوّة.

الوزن 410 جرام
سنة الإصدار

2015

نوع الغلاف

عادي

دار النشر

مركز الدراسات الإسرائيلية- مدار

عدد الصفحات

222

المقاييس

17*24 سم

ISBN

978995000117

غيش عميت

Author 03 Published Books

قد يعجبك أيضاً…

  • تم التقييم 0 من 5
    اختراع أرض إسرائيل- أسطورة “أرض إسرائيل” وطنًا تاريخيًّا للشعب اليهودي  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    الكتاب الثاني ضمن ثلاثية (أولها “اختراع الشعب اليهودي” وثالثها “كيف لم أعد يهوديا”) يفتح بروفيسور شلومو ساند، أستاذ التاريخ في جامعة تل أبيب، من خلالها النار على مجموعة كبيرة من الأساطير الصهيونية الملفقة.

    ويؤكد المؤلف في مقدمته الخاصة للطبعة العربية أن هناك ثلاثة أسئلة رئيسة راودته ووجهته عندما ألّف هذا الكتاب: 1) هل كان المكان دائما وطنا لليهود كما تعلم في صغره في المدارس الإسرائيلية؟؛ 2) إلى أي مدى يعتبر هذا المكان اليوم وطناً للذين يعرفون أنفسهم كيهود في أنحاء العالم؟؛ 3) كيف صارت إسرائيل وطن الإسرائيليين الذين يعيشون فيه؟.

    • المؤلف:شلومو ساند
  • تم التقييم 0 من 5
    الاستيطان في أحياء القدس  50.00
    تم التقييم 0 من 5

    تعرض هذا الدراسة وتحلّل الممارسات القانونية والسياسية والإدارية التي تمكن الجمعيات الاستيطانية والمؤسسات الرسمية الإسرائيلية والتشابك في ما بينها من الاستيطان في قلب الأحياء الفلسطينية، ودراسة أبعاد ذلك الاستيطان فعليًا على واقع تلك الأحياء وعلى واقع القدس. يكشف الكتاب صورة شمولية ويقدّم فهمًا أعمق للديناميكيّات الجارية من خلال الاستيطان في قلب الأحياء الفلسطينية في القدس، ويطرح في الوقت ذاته منهجية جديدة لدراسة السياسات والممارسات الإسرائيلية في القدس بشكل خاص، وفي الدراسات الفلسطينية بشكل عام.

    • المؤلف:أحمد أمارة
  • تم التقييم 0 من 5
    كيف لم أعد يهوديًّا- دحض مفهوم اليهوديّة العلمانيّة  40.00
    تم التقييم 0 من 5

    الكتاب الأخير من الثلاثية (أولها “اختراع الشعب اليهودي” وثانيها “اختراع أرض إسرائيل”) التي يعرض من خلالها المؤلف شلومو ساند إعادة نظر جذرية في عدّة مسلمات صهيونية صنميّة بواسطة إخضاعها إلى محاكمة تاريخية صارمة. يرمي هذا الكتاب أساسًا إلى دحض مفهوم اليهودية العلمانية الذي كرّسته الصهيونية، إلى جانب تفنيد مفهوم الانتماء الإثني الواحد لليهود.

    • المؤلف:شلومو ساند
سلة المشتريات

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

Skip to content