قمر غريب فوق صانع النايات

تحوي المجموعة الشعرية، 32 نصا شعريًا، وتدور حول ثلاثة محاور: الأول تجليات صوفية، والثاني حول التأمل في الحياة والقدر والموت، فيما خص المحور الثالث، الوطن وشهداء البلاد.
“أتيت إليك مخدوشًا بالسنوات، عالقًا في قبو روحي كأنّي ظلام في ظلام، وكنت أصلّي تمامًا مثلما علّمتني قبل ألف عامٍ، وفي كلّ صلاة ما زلت أنبهرُ بصوتي وهو يصبّ اسمك في الفضاءِ…”

الوزن 180 جرام
الكاتب

خالد جمعة

دار النشر

الأهليّة

سنة الإصدار

2022

عدد الصفحات

150

التجليد

عادي

المقاييس

14*21.5 سم

ISBN

9789957394738

خالد جمعة

Author 03 Published Books

قد يعجبك أيضاً…

  • تم التقييم 0 من 5
    عن الضحك والغيتار البرتقالي والحرب  25.00
    تم التقييم 0 من 5

    أشياء كثيرة تتداعى في زمن الحرب، إلا الحبّ، كما لو أنَّ رجاء غانم تعيدُ كتابة حياةٍ ننسى فيها أننا قد نكون قتلى على صفحات الجرائد الأولى. بل تواجه الحرب وأشياءها بأشياء الحبّ على قلّتها وبدافع من الأحمر

    • المؤلف:رجاء غانم
  • غير متوفر
    تم التقييم 0 من 5
    المنسيّات  35.00
    تم التقييم 0 من 5

    مجموعة شعرية جديدة للشاعر البحريني قاسم حداد، يواجه فيها مرايا التاريخ وشظاياه، والوطن عنده “تلك الجزيرة” صنيعة أحلامه، وشجيرة تعزف له الأغاني، وسؤال “ماذا يعني الموت؟” ومن أين تأتي ذكرى الحب؟ يطغى هاجس النسيان على قصائد قاسم حداد، الشاعر الرؤيوي، الذي ينحت في فضاء اللغة جماليات يصعب نسيانها، فهو كما النورس له من الماء الكبير درب طويل، ومن المدن أيام لا تمحى وتاريخ من الحسرات، ومن الحرية سجون ومناف لا حد لها، ومن الغابة حصة خشب قديم، ومن البحر أساطير وحكايات. لكن الشاعر لا يستسلم لأذى الماضي وجروح الذاكرة؛ فقد أنقذته الكتابة والدفاتر المحبرة من عثرات الطريق.

    • المؤلف:قاسم حداد
  • تم التقييم 0 من 5
    لا ينتصف الطريق  25.00
    تم التقييم 0 من 5

    يسير بنا الشاعر ياسر خنجر على طريقٍ وعرٍ، لا ينتصف ولا ينتصف فيه شيء، حيث تواجهنا منذ القصائد الأولى تلك التفاصيل التي تئنّ تحت وطأة واقع مرير، كما لو أنّها تنفلت من قبضة حديديّة محكمة، لتصرخ في وجه العالم، ويمنحها الشاعر صوته وإيقاع كلماته التي تمضي كنهر هادئ لا يتوقّف في السير نحو مصائره الشعريّة المتعدّدة.

    • المؤلف:ياسر خنجر
  • تم التقييم 0 من 5
    حقيبة مليئة بالضحك  30.00
    تم التقييم 0 من 5

    بحسِّه السّاخر يفتحُ الشاعر حقيبته في وجهِ العالم، غير مبالٍ بأحد، حتّى بنفسه التي يُعرّيها من كلِّ شيء إلا من صدقها في اللحظة الراهنة وسط الخراب. في هذه الحلقة المفرغة بين الوطن الحقيقي، والوطن المحتلّ، بين حياةٍ نعيشها على مضض، وأخرى نَنغمِسُ فيها بلا رجعة.

    • المؤلف:نواف رضوان
سلة المشتريات

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

Skip to content